ads
ads

دراسة تحذر تشغيل الموظفين بعد الـ3 مساء

الموظفون - صورة تعبيرية
الموظفون - صورة تعبيرية


كشفت دراسة حديثة عن أن إنتاجية الموظفين تبدأ في الهبوط بشكل طبيعي بعد الساعة الثالثة مساءً، إذ يبدأ الموظف بعد هذا الوقت في مكافحة عدم التركيز حتى نهاية اليوم.


وذكرت الدراسة الجديدة التي أجراها باحثون في جامعة سيدني الأسترالية، أن إيقاع الساعة البيولوجية في الجسم، تشير إلى أن فترات الراحة والنشاط بالنسبة للإنسان لها مواقيت معينة.


ووجد الباحثون أن العمال أكثر إنتاجية في أوقات معينة من اليوم اعتمادا على النمط الزمني، فالعمل في الفترات الصباحية يكون فيه الإنتاج أكثر، والعكس صحيح بالنسبة لمن يعمل في الفترات المسائية.


كما أوضحت الدراسة من ناحية أخرى، وجود تفاوت فوسيولجي بين الأشخاص، وهو ما يجب أن يستفيد منه المديرين ورؤساء العمل، حيث إن بعض الأشخاص يكون ذروة النشاط لديهم خلال الفترة المسائية والبعض خلال فترة ما بعد الظهر، وإن كان ليس مثاليا للصحة العامة.


كما أوضح البحث، وجود علاقة بين نوع الوظيفة والفترة التي يكون فيها إنتاجية أكثر من غيرها، فبالنسبة للوظائف التي تتطلب اهتماما مستمرًا، والتي يجب أن يكون فيها الموظف في حالة تأهب مستمر، مثل طواقم الرحلات الطويلة والممرضات والشرطة، فإن إنتاجيتهم تكون في أوقات مختلفة.


وتوضح الدراسة أنه يمكن تحسين أداء الموظفين من خلال عدد لا يحصى من الطرق من بينها تغيير ساعات العمل وفقًا للطبيعة النفسية والفوسيولوجية للإنسان.