ads
ads

كل ما تريد معرفته عن «المدارس اليابانية» في مصر

المدارس اليابانية- صورة تعبيرية
المدارس اليابانية- صورة تعبيرية

المدارس اليابانية في مصر، هي تجربة جديدة بدأت وزارة التربية والتعليم تنفيذها في عدد من المحافظات، حيث بلغ عدد المدارس التي دخلت الخدمة بشكل تجريبي هذا العام 11 مدرسة.
 
وأعلنت الوزارة التوسع في بناء مدارس جديدة من خلال إنشاء 100 مدرسة على مرحلتين، الأولى تتضمن 45 مدرسة بداية من العام الدراسي المقبل، والثانية تتضمن 55 مدرسة العام الدراسي بعد المقبل.
 
وترصد «النبأ» جميع المعلومات المتوفرة عن المدارس اليابانية، وتشمل أماكنها ومصروفاتها ونظام الدراسة بها.

نظام الدراسة في المدارس اليابانية
تتضمن التجربة اليابانية 10 أنشطة للتلاميذ منها جمع المهملات مرة واحدة يوميًا في طابور الصباح، وعمل ترتيب ثابت لكل تلميذ في الطابور حسب طوله واحترام حقوق الآخرين والتنسيق والمراقبة اليومية لتغذية الطفل وتعليمه الاعتياد على تحمل المسئولية، ووضع مساعد بكل فصل مدرسي لملاحظة انتظام المواعيد وإدخال فترات راحة بين الحصص. 
 
وتشمل الأنشطة دعوة التلاميذ للنوم والاستيقاظ مبكرا، وتعويد الطفل على غسل اليدين بطريقة صحيحة وقيام عدد 5 تلاميذ بتنظيف الفصل بالتناوب عقب انتهاء اليوم الدراسي وقياسات اللياقة البدنية و5 دقائق لحل تدريب بسيط قبل بداية الحصة الأولي. 
 
ويشمل النظام الدراسي أن يكون الحد اﻷقصى ﻷعداد الطلاب داخل الفصل 40 طالبًا، كما أن الحد اﻷدنى لمساحة المدرسة الواحدة 6 آلاف متر مربع، وتحتوي المدرسة على سبورتين واحدة للعملية التعليمية وأخرى للجدول إضافة إلى وجود بابين للفصل واحد للدخول وآخر للخروج.
 
ولا يحتوي النظام الدراسي على جرس فسحة، كما أن هناك مقعدًا مخصصًا لكل طالب داخل الفصل إضافة إلى وجود أرفف لاحتواء أغراض الطلاب، كما أنّه لا يوجود يونيفورم موحد للطلاب ولكن يوجد ألوان متعددة.

وفي هذا الإطار قال عمرو عبدالمنعم، مدير وحدة إدارة مشروع المدارس المصرية اليابانية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن المدارس الجديدة عبارة عن مدارس لغات تجريبى، تدرس المناهج المصرية، لكن تمتاز بكثافة الأنشطة التى تطبقها اليابان فى مدارسها، مشيرًا إلى أن اليابان تطبق التجربة لأول مرة خارج بلادها.

أما عن الفصل داخل المدرسة فأكد «عبدالمنعم» أن كل ما يخص الطالب سيكون داخل فصله، الذى سيكون على مساحة كبيرة، وضعف مساحة الفصول العادية، وبه سبورتان وبابان «واحد للدخول وآخر للخروج»، وسيكون لكل طالب ديسك به أدوات واقية تستخدم فى حالات الطوارئ مثلما يحدث فى مدارس اليابان، ولن يزيد عدد الطلاب فى الفصل على 40 طالبًا، كما توجد أرفف نهاية الفصل، ليترك فيها الطالب أدواته، وسيتم تفعيل الساعة داخل الفصل وإلغاء الجرس المدرسى، بخلاف وجود وسائل تكنولوجيا، مع توفير وجبات مدرسية، وكل ذلك ينعكس على مستوى التحصيل الدراسى إيجابًا، وبخلاف الفصول الدراسية هناك فصول أخرى مخصصة لممارسة الأنشطة.

شروط الالتحاق
 قال عمرو عبدالمنعم، مدير وحدة إدارة مشروع المدارس المصرية اليابانية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن شروط التحاق الأطفال بالمدارس اليابانية، هى نفس شروط المدارس التجريبية، أى سن 4 سنوات لرياض الأطفال و6 سنوات للمرحلة الابتدائية، والأمر نفسه فى المرحلة الإعدادية، مع اشتراط قرب السكن من المدرسة.

وأشار إلى قبول التحويلات بداية من العام المقبل، فى المرحلتين الابتدائية والإعدادية عن طريق المديريات، مع الالتزام بتطابق سن الطالب مع الاشتراطات الموضوعة، لافتًا إلى أن هدف تطبيق التجربة اليابانية على الطلاب، هو تهيئة الطالب نفسيًا، من خلال الأنشطة، وتدريبه على الاعتماد على نفسه، مبينًا أن 50% من العملية الدراسية تقوم على الأنشطة، والاعتماد على التقنية الحديثة فى التدريس.

المدرسين بالمدارس اليابانية
قال عمرو عبدالمنعم، مدير وحدة إدارة مشروع المدارس المصرية اليابانية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إنه سيتم اختيار مدرسين من أصحاب الكفاءات للتدريس بالمدارس اليابانية، ومن بين الشروط الواجب توافرها في المدرسين إجادة لغة أجنبية، بخلاف مهارتهم فى المواد الدراسية، مشيرًا إلى أنه سيتم توفير مدرسين متخصصين فى ممارسة الأنشطة، وسيتم فى البداية تدريبهم جيدًا على الأنشطة، ويلتزم المدرسون بحضور اجتماعين، صباحى ومسائى يوميًا؛ لمناقشة اليوم الدراسى مع مديرى المدرسة، والأهم فى الأمر هو منع الدروس الخصوصية، مع توفير حوافز لهم من خلال «التوكاتسو»، أى مقابل تفعيل الأنشطة.

وأكد «عبدالمنعم» أنه سيتم تعديل الخريطة الزمنية لليوم الدراسى، مع مديرى عموم المواد الدراسية، لإدخال حصص الأنشطة وسط اليوم الدراسى، مضيفًا أن الطالب يستمتع بوقته بين الدراسة والأنشطة، بما يساهم فى تنمية قدرات ومواهب الطفل، بتوفير معامل متخصصة لكل نشاط.

وأشار إلى أن الوزير سيناقش مسابقة تعيين المدرسين، وطبيعة عملهم وحوافزهم، والطلاب الدارسين بالمدارس اليابانية، وسنهم واختيارهم، ومد ساعات اليوم الدراسي إلى 3.30 عصرًا، لإتاحة الفرصة لممارسة الأنشطة بين الحصص الدراسية. 

دور القوات المسلحة في المشروع 
قال اللواء نير مرسى، مدير عام المشروعات بهيئة الأبنية التعليمية، أن هذه المدارس جاءت بتكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسى، والقوات المسلحة هى الجهة المشرفة على المشروع، مضيفًا أنه تم إرسال ٥٥٠ معلمًا إلى اليابان لتدريبهم على طرق التعليم اليابانى من أجل تطبيق تجربة «التوكاتسو»، كما تم إيفاد مهندسين وإداريين من أجل اعتماد الرسومات الهندسية، مبينًا أن أشكال المدرسة تنوعت ما بين شكل المربع المغلق وحرفى الـ«H» والـ«L».

وأشار إلى أن مساحة المدرسة لا تقل عن 66 ألف متر، والفصل 64 مترًا، مبينًا أن عدد الفصول تختلف وفق مساحة المدرسة، وتتراوح ما بين من 8 فصول و42 فصلًا، وسيكون لكل طالب مساحة فى الفصل تبلغ 1.6 متر، وفى المدرسة تتراوح بين 8 أمتار و27 مترًا.

وأكد مدير عام المشروعات أن نسبة إنجاز المشروع بلغت حتى الآن 17%، مؤكدًا أن الصعوبة كانت فى توفير الأراضى، وفقًا للمعايير والمساحة وتواجدها بين التجمعات السكنية، لافتًا إلى أن حجم الأنشطة يتوقف على مساحة المدرسة، وستتنوع بين النشاط الزراعى والثقافى والاقتصادى والصناعى والتدبير المنزلى.

وأوضح أن مميزات المدارس اليابانية، هي: الكثافة الأقل، والنظام التعليمى الجيد القائم على تفاعل المدرس مع الطلبة، واعتماد الطالب على نفسه فى اتخاذ القرار والمشاركة داخل الفصل.

وأكد "مرسى" أن المراحل التعليمية تتحدد وفقًا لمساحة المدرسة، فهناك مدارس بها رياض أطفال وابتدائي فقط، وأخرى بها المراحل الثلاثة.

النشاطات بالمدارس اليابانية
تهتم المدرسة اليابانية بالألعاب والرياضات البدنية الجماعية لخلق روح الجماعة والفريق الواحد، وبالموسيقى والعزف على الآلات والأغانى والفنون والرسم لتنمية الذوق العام، والاهتمام بالنظافة الشخصية ونظافة البيئة العامة ونظافة المدرسة والفصل، وترسيخ روح العمل الجماعي وحل مشاكل الفصل ومناقشة الطلاب لما تم إنجازه يوميًا، والاهتمام بالنواحى الأخلاقية والدينية والاجتماعية والثقافية وتنميتها وترسيخها، وبث العمل الجماعى والنظام والانضباط والمسئولية وبذل الجهد والصبر، ولا يوجد عمال نظافة بالمدرسة، والطلاب ينظفون الفصول والمدرسة، قبل وبعد اليوم الدراسى، وتنمية روح التعاون ومهارة التعامل مع الآخرين، وتحقيق التوازن بين الجوانب التربوية والعاطفية والاجتماعية للطفل لإعداد شخصية إنسان متكاملة.

 وتوفر المدارس ملاعب ترتان ولاند سكيب وبورجلات وأماكن لشرب المياه، وحمامات منتشرة فى كل مكان بالمدرسة.
 
مصروفات المدارس اليابانية 
قال الدكتور عمرو عبدالمنعم، مدير مشروع المدارس اليابانية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، إن مصاريف المدارس اليابانية سيطبّق عليها قانون مصروفات المدارس التجريبية، وتتراوح  بين 2000 إلى 3000 جنيه سنويًا. 
 
وأضاف أن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، سيصدر القانون الخاص بالمدارس اليابانية رسميًا الشهر المقبل.

خريطة توزيع المدارس الجديدة على مستوى الجمهورية
محافظة القاهرة تشمل 4 مدارس في القاهرة الجديده 1 والقاهرة الجديدة 2 والشروق 1 والشروق 2.
 
محافظة الجيزة 3 و مدارس بالمنطقة الصناعية بأكتوبر والشيخ زايد وحدائق الأهرام
 
محافظة القليوبية مدرسة بمنطقة العبور
 
لدقهلية 3 مدارس ببني عبيد وجمصة و المعروفه تمي الامديد
 
محافظة الإسكندرية 3 مدارس في منطقة المنتزه وبرج العرب وبرج العرب 2
 
محافظة مرسي مطروح مدرسة واحده بمدينة الحمام
 
محافظة الإسماعيلية مدرستين الإسماعيلية الجديدة ومدينة الإسماعيلية
 
 
محافظة البحيرة 3 مدارس في النوبارية وأبو المطامير وحوش عيسى
 
محافظة البحر الأحمر مدرستين الغردقة 1 والغردقة2
 
محافظة دمياط مدرستين بدمياط الجديدة وكفر البطيخ
 
محافظة بورسعيد مدرستين حي العرب والضواحي
 
 محافظة الشرقية  3 مدارس في كفر صقر و العاشر من رمضان 1 والعاشر من رمضان
2
محافظة الغربية مدرسة واحده في طنطا
 
 محافظة المنوفية مدرستين شبين الكوم وقويسنا، ومحافظة كفر الشيخ مدرسة واحدة في مركز بيلا
 
محافظة بني سويف مدرسة في مركز بني سويف الجديدة
 
محافظة الفيوم مدرستين بالفيوم الجديده وسنورس
 
محافظة المنيا مدرسة واحدة بالمنيا الجديدة
 
محافظة سوهاج مدرسة بساحل طهطا، ومحافظة قنا مدرسة بمدينة قنا الجديدة
 
محافظة أسوان مدرستين حي جنوب أسوان والرابوسية بادفو
 
محافظة جنوب سيناء مدرسة بحي جنوب سيناء
 
محافظة غربية مدرسة بمركز سمنوط
 
محافظة أسيوط مدرسة بأسيوط الجديدة

كل ما تريد معرفته
كل ما تريد معرفته

ads