ads
ads

"فيسبوك" يتخطى حدوده.. احترس من كاميرا الهاتف

فيسبوك
فيسبوك


يخطط موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" لمراقبة المستخدمين سرًا من خلال كاميرات الأجهزة المكتبية الخاصة بهم، وكاميرات الهاتف الذكي، وذلك بحجة رصد مشاعر الناس، من أجل مساعدة الشركة في الاحتفاظ بعملائها على الموقع لفترة أطول.

وكشفت وثيقة مسربة من داخل الشركة أن فيس بوك سوف يستخدم التكنولوجيا لمعرفة كيف تتغير تعابير وجهك عندما تتلقى أنواع مختلفة من المحتوى على الموقع، وسوف يتم تحليل تلك الصور، من أجل معرفة كيف تشعر؟، ثم يتم استخدام تلك المعلومات للحفاظ على العملاء لفترات أطول يستخدمون الموقع.

فعلى سبيل المثال، إذا نظرت في صور أحد أصدقائك، وابتسمت، فإن الفيس بوك سوف يتلقى إشعارًا بذلك، ويقوم بعرض المزيد من الصور لهذا الصديق على صفحتك الشخصية.

أما إذا أعرضت وجهك عن الشاشة، حين ترى صور خاصة بمحتوى معين، فإن الفيس بوك يمنعنها عنك في المرات القادمة التي تدخل فيها الموقع، كما أشارت الوثيقة إلى أن تلك الخواريزمايات سوف تساعد شركات الإعلان على فهم طبيعة المستخدم، وتوجيه المحتوى المناسب له.

من جانبها نفت شركة التواصل الاجتماعي الأشهر حول العالم وجود ذلك الاتجاه، داخل الشركة، مشيرة إلى أن الأمر لا يتجاوز مجرد فكرة وتكنولوجيا جديدة، ولكن لم تنفذها حتى الآن، ولا حتى تنتوي القيام بذلك.

ومع ذلك، فإن الوثيقة تثير المزيد من القلق حول شركة، ففي عام 2014، تم العثور على دلائل على التلاعب سرا بمئات الآلاف من المعلومات السرية حول المستخدمين كجزء من تجربة لمعرفة مشاعرهم وما يمكن أن يؤثر عليهم، إلا أن الشركة اعترفت في وقت لاحق بأنها "فشلت في تلك التجربة"

وفي العام الماضي، أظهرت صورة نشرها مارك زوكربيرج أنه يغطي كاميرا الويب والميكروفون الخاص به بشريط لاصق لمنع التصوير، وهو ما أثار المزيد من التكهنات حول تجسس الفيس بوك على المستخدمين.