ads
ads

مذبحة الثانوية العامة.. انتحار طالبين وإصابة 210 آخرين بصدمات عصبية

طالبات بالثانوية العامة
طالبات بالثانوية العامة

بعد وعود كثيرة من وزير التعليم طارق شوقي، ورئيس الثانوية العامة، رضا حجازي، بأن امتحانات الصف الثالث الثانوي ستكون في مستوى الطالب المتوسط ولن تزيد الأعباء على الطلاب وأهليهم، ولكن مع الأيام الأولى للامتحانات، ظهر أن تلك الوعود كانت سرابًا، ولم يجن الطلاب وأولياء أمورهم إلا مزيدًا من التعنت والزيادة في صعوبة الامتحانات التي أصابت العشرات من الطلاب بانهيار عصبي وأمراض نفسية في حين أقدم آخرون على الانتحار.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، عن استقبال 210 بلاغات لحالات مرضية لطلاب الثانوية العامة والأزهرية خلال امتحاناتهم بجميع محافظات الجمهورية خلال الفترة من الخميس إلى الأحد.

وقال الدكتور خالد الخطيب، رئيس الإدارة المركزية للرعاية الحرجة، إن الغرفة المركزية للطوارئ بالوزارة منعقدة طوال فترة الامتحانات، مضيفا أن أغلب البلاغات التي تلقتها الغرفة كانت لحالات إغماء وهبوط عام وصدمة عصبية، فيما تراوحت باقي الحالات بين ارتفاع بضغط الدم ومغص كلوي وكسور وتشنجات وهبوط في نسبة السكر بالدم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، أنه تم إسعاف 22 حالة في مقر اللجان عن طريق فرق الانتشار السريع من أطباء الرعاية الحرجة والعاجلة، كما خرجت 41 حالة بعد تلقيهم العلاج والرعاية بالمستشفيات، فيما تزال 147 حالة تخضع للملاحظة الطبية بالمستشفيات على مستوى الجمهورية وحالتهم جميعا مستقرة.

وأشار إلى أن عدد الحالات بلغ ذروته أمس تزامنا مع امتحانات الفيزياء والتاريخ حيث سجلت الغرفة المركزية 144 بلاغا، أسعف 16 بمقر اللجان، و128 حالة ما زالت بالمستشفيات وتخضع للعلاج والملاحظة الطبية.

في المقابل انتحر طالبان في الصف الثالث الثانوي، بسبب صعوبة الامتحانات، حيث أقدم الطالب محمود عارف 19 عاما، الطالب بمدرسة الأورمان الثانوية العامة بمنطقة بولاق الدكرور بالجيزة، على شنق نفسه بـ"ستارة" داخل حمام شقته.

وكشفت تحريات الشرطة أن الطالب كان يعاني من حالة نفسية سيئة، عقب امتحان اللغة الإنجليزية أمس الأول، وقرر التخلص من حياته.

وانتحرت طالبة، أمس، الأحد، عقب خروجها من امتحان مادة الفيزياء حيث ألقت بنفسها من أعلى كوبري المشاة ببحر شبين الكوم.

وتلقى اللواء خالد أبو الفتوح، مدير أمن المنوفية، إخطارا من الرائد محمد أبو العزم، رئيس مباحث شبين الكوم، بانتحار الطالبة هبة علي عبد العليم 18 سنة بمدرسة الثانوية الجديدة بإلقاء نفسها ببحر شبين الكوم من أعلى كوبري المشاة، في حين تواصل قوات الإنقاذ النهري عملها لليوم الثاني لانتشال جثة الطالبة.

ads