ads

حقيقة امتلاك "بوتين" ثروة مالية طائلة

 الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين


نفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشدّة مزاعم تحدثت عن امتلاكه ثروات مالية طائلة، وعن أنه "أغنى رجل في العالم"، وقائلًا: "لا يعتقد أن الغنى المادي يجلب السعادة".

وأعلن الرئيس الروسي في مقابلة مع المخرج الأمريكي أوليفر ستون بثّت على قناة شوتايم الأمريكية، أنه "ليس لدى أبدا مثل هذه الثروة التي يتحدثون عنها"، ووصف الحديث عن وجود حسابات مصرفية له في قبرص بأنه "هراء"، مضيفا أنه "لو كانت موجودة بالفعل، لكان تم فضحها وتقديمها منذ فترة طويلة".

وقال بوتين موجها حديثه للمخرج الأمريكي الذي كان يحاوره "لا أعتقد أن هذه الثروة مصدر سعادة كبيرة. وأعتقد أنه كان من اللازم عليك أن تفكّر خلال الأزمات، ماذا عليك أن تفعل مع هذه الأصول؟ من أجل المحافظة عليها، إنها بشكل عام مصدر صداع ووجع للرأس. أنت رجل أكثر ثراء بكثير من أولئك الذين لديهم في حساباتهم الكثير من المال. لأن لديك رأيا، لديك موهبة، لديك الفرصة لتبيين وإثبات ذلك، لديك فرصة لتترك وراءك إرثا ملحوظا. المال لا يعطي مثل هذه السعادة". 

من جهة أخرى رفض الرئيس الروسي أن يكشف لمحاوره الأمريكي عن خططه لانتخابات عام 2018 الرئاسية، وقال ردا على سؤال حول احتمال ترشحه مرة أخرى للرئاسة "هناك أشياء يجب أن تبقى لغزا حتى اللحظة المناسبة... لذلك لن أجيب على سؤالك تماما". ومع ذلك أشار بوتين إلى أن الرئيس المقبل للبلاد سيحدده وينتخبه الروس وليس أحدا غيرهم.

وانتهت القناة التليفزيونية الأمريكية شوتايم يوم الجمعة، من عرض الحلقات الأربع من فيلم أوليفر ستون "مقابلة مع بوتين" في الولايات المتحدة. فيما قالت القناة الأولى في التليفزيون الروسي أنها ستعرض في الأسبوع المقبل لأول مرة النسخة الروسية من هذا الفيلم بعدما اشترت حقوق عرضه من الشبكة الأمريكية.