ads
ads

أول صور لحادث استهداف سيارة الأمن الأمركزي في المعادي

جانب من الحادث
جانب من الحادث
محمود حفنى


حصلت «النبأ»، على الصور الأولى لحادث استهداف سيارة الأمن المركزي بالمعادي، أعلى الطريق الدائري، بالإضافة إلى صور النقيب الذي استشهد في الحادث.

وأطلق مجهولون النيران على سيارة أمن مركزى، بالقرب من «كارفور المعادى»، على طريق «الأوتوستراد».

وأسفر الحادث عن استشهاد النقيب أحمد إبراهيم عبدالنبي، ٣٠ سنة، وإصابة الملازم أول علي شوقي، ٢٥ سنة، والمجند حسين عبدالقادر، ٢٢ سنة، بطلقات خرطوش بالجسم كله، والمجند محمد فؤاد إسماعيل، ٢٢ سنة، مصاب بخرطوش في الساقين، كما نتج عن الحادث انفجار «تنك» السيارة، واشتعال النيران بها.

وانتقلت سيارتا إطفاء إلى مكان الحادث، وأخمد رجال الدفاع المدنى الحريق، وفرضت القوات الأمنية كردونًا أمنيًا بمحيط الحادث، لحين إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.

ads