ads
ads

استشهاد ضابط آخر في هجوم المعادي

الهجوم على سيارة الأامن المركزي
الهجوم على سيارة الأامن المركزي

لفظ النقيب أحمد إبراهيم عبدالنبي، أنفاسه الأخيرة، داخل غرفة العمليات بإحدي المستشفيات، عقب إصابته بجروح بالغة اثر الحادث الإرهابى الذي استهدف سيارة أمن مركزي في المعادي.

كان مسئول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية، كشف تفاصيل الهجوم على سيارة أمن مركزي أعلى الطريق الدائري بمحيط منطقة كارفور المعادي.

وأكد مسئول الإعلام الأمني في بيان له أنه نحو الساعة 12،45 صباحا، وأثناء سير سيارة تابعة لقطاع الأمن المركزى تُقل مجموعة من ضباط ومجندي الأمن المركزى بطريق الأوتوستراد دائرة قسم شرطة البساتين، انفجرت عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق.

وأسفر الحادث عن استشهاد الملازم أول على أحمد شوقي على عبد الخالق، وإصابة 4 آخرين، ضابط وثلاثة مجندين، وتم نقلهم على الفور للمستشفى لتلقى العلاج، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط مرتكبى الواقعة.