ads

4 أسباب وراء ارتفاع أسعار الحديد والأسمنت في مصر

الحديد والأسمنت - أرشيفية
الحديد والأسمنت - أرشيفية
هاجر محمد


تشهد أسعار الحديد والأسمنت، ارتفاعات ملحوظة خلال الفترة الحالية، حيث وصل سعر طن الحديد إلى 10600 جنيه، بينما أسعار الأسمنت تخطت حاجز 700 جنيه للطن.

وفي هذا السياق، قال خالد البوريني، عضو شعبة مواد البناء بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن الأسعار يتحكم فيها عدد من العوامل أهمها، التسعير في مصر والذي تقوده شركة أو اثنين،  موضحًا أن حديد عز، هو المسيطر على قطاع الحديد، بينما "كارتل" الأجنبي هو المتحكم في صناعة الأسمنت، فنحن لا نمتلك غير مصنع واحد هو القومية للأسمنت وتابع لقطاع الأعمال وحجم إنتاجه غير فعال بسوق.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"النبأ"، أن تسعير الحديد من أهم المشكلات التي تواجه القطاع، حيث التسعير في مصر بعيد عن الشركة القابضة للصناعات المعدنية، لافتًا إلى أن هناك غياب تام للحكومة والدولة على الأسعار والتسعير، والمسيطر الوحيد على الأسعار هو القطاع الخاصة ما أدى إلى تغير الأسعار بمعدل سريع جدًا.

وأشار "البوريني"، إلى أن من العوامل التي أدت إلى ارتفاع الأسعار أيضًا القرارات الحكومية والتي منها فرض رسوم إغراق ما تسبب في المبالغة في التربح بالنسبة للمصانع بنسبة تتراوح بين 10% إلى 27%.

وأوضح أن من العوامل أيضًا لا يوجد واردات من الخارج منذ 3 إلى 4 أشهر، وهو ما يدعم الاحتكار الداخلى، بالإضافة إلى تحرير سعر الصرف حيث معظم المصانع عليها قروض بعد رفع سعر الفائدة، مما أدى إلى تضررها، بجانب أن هناك بعض المصانع عليها ديون بالدولار وبع التعويم تضاعفت نتيجة ارتفاع الدولار إلى 18 جنيهًا بدلًا من 8.88 جنيه.