ads

هل توجد شيكولاتة صحية؟!

شيكولاتة - أرشيفية
شيكولاتة - أرشيفية


ظهرت، مؤخرًا، العديد من العلامات التجارية الخاصة بالشوكولاتة الطبيعية الخالية من الصويا والجلوتين، والسكر، وتقوم بتعويض النقص في مكونات الشوكولاته الكلاسيكية من خلال الحليب والسكر وزبدة الكاكاو وكتلة الكاكاو والدهون النباتية.

ويحتوي هذا النوع من الشيكولاتة على نسبة عالية في الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك الماغنيسيوم والحديد والفلافونويد والفوسفور والكالسيوم، ومضادات الأكسدة.

كما يساعد هذا النوع على زيادة الرغبة الجنسية والحد من خطر الإصابة بأمراض القلب، وتعزيز الطاقة وحتى حماية بشرتك من أضرار أشعة الشمس، إلا أنه قد يؤدي إلى الإدمان بسبب ارتفاع نسبة الكافيين فيه.

في المقابل يرى بعض المتخصصين في التغذية أنه لايوجد شيكولاتة صحية وأخرى غير صحية، حيث إن الإفراط في تناول هذا النوع بما يحتوي من الكاكاو الخام، والبوتاسيوم والماغنسيوم يؤثر بشكل سلبي، ويجعل تأثيرها أقرب للشيكولاتة العادية.

كما أن الإفراط في تناولها، أيضًا، يزيد السعرات الحرارية التي يحصل عليها الرجل أو المرأة، مع زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، كما أنها يمكن أن تقلل من عدد ساعات النوم، بسبب احتوائها على مادة الكافيين المنبهة.

وأوضح المتخصصون أنه من الأفضل ألا تحرم نفسك تمامًا من تناول الشوكولاتة، ولا تسرف في تناولها، مشيرين إلى أن كل فرد لديه سعة استيعابية للغذاء، فإذا أسرفت اليوم في تناولها، فغدًا لن تستطيع تناولها إلا إذا أردت أن تقتل نفسك، بينما يمكنك الاستمتاع بها طول عمرك ولكن حينما تتناولها يجب أن يكون ذلك بكميات معتدلة.